اعضاء من مجالس الجالية يناشدون الحكومة المغربية لارجاع افراد الجالية العالقين بالمغرب إلى اسرهم بالخارج

مراسلون 24

نحن أعضاء مجلس الجالية المغربية بالخارج الممضين أسفله وبصفتنا تلك نود أن نشيد إشادة صادقة بالإجراءات النبيلة والفعالة التي قامت بها الدولة المغربية لمواجهة Covid 19.

كما ننوه بالدعم الكامل الذي يقدمه الشعب المغربي لإجراءات الوقاية الطبية وبالزخم التضامني الذي أظهره في مواجهة جائحة الفيروس التاجي.

لقد جعلت هذه الإجراءات المغرب في طليعة الكفاح الدولي ضد هذا الفيروس الفتاك، وذلك بفضل التوجيهات السامة والرؤية المستنيرة لجلالة الملك.

وإننا في نفس الوقت الذي ننوه بالعناية الدائمة التي يوليها صاحب الجلالة لمغاربة العالم وتوجيهاته التي جعلت السلطات العليا للبلاد تمنح مكانة خاصة لهذه الفئة من المواطنين المقيمين بالخارج، فإننا ونظرا لتفاقم مشاكل العالقين منهم قررنا توجيه نداء عاجلا إلى حكومة صاحب الجلالة من أجل اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أسرهم ، علما أنهم لا يستطيعون مغادرة الأراضي الوطنية بسبب إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية.

إننا ونحن نثمن إجراءات الوقاية التي اتخذها المغرب نذكر أن معظم العالقين دخل إلى أرض الوطن لفترة محدودة، إما في إجازة أو لأسباب عائلية وأصبحوا الآن غير قادرين على رجوع إلى أماكن سكناهم ولالتحاق بأسرهم وأطفالهم في الخارج وهم في أشد ما يكونون بحاجة إليهم وبعضهم وبسبب عدم استئناف أعمالهم باتوا يعاونون مشاكل مادية كبيرة إضافة إلى إجراءات الطرد التي قد تنالهم.

إننا ونحن نعيش في بلدان الإقامة وعلى اتصال دائم بمغاربة العالم يمكننا أن نقول أن هذا الوضع المؤسف خلق مآسي عائلية بالنسبة للكثير منهم حيث لم يتوقعوا مثل هذا الغياب الطويل من بلد إقامتهم وعملهم ، خاصة مع تمديد حالة الطوارئ الصحية في المغرب إلى غاية 20 مايو.

إننا كأعضاء في مجلس الجالية المغربية بالخارج اتخذنا هذه المبادرة طامحين أن تلقى آذانا صاغية لدى حكومة صاحب الجلالة وطامعين قيام القطاع المسؤول عن مغاربة العالم بدوره كاملا وبتسهيل عودة مواطنينا إلى بلدان إقامتهم.
وإننا إذ نقوم بهذه المبادرة التي لا يمكن إلا أن توثق العلاقات المتينة بين مغاربة العالم والوطن الأم ، فإننا نأمل أن تشمل هذه الالتفاتة أيضا آلاف المواطنين المغاربة المقيمين بالمغرب والعالقين خارجه.

وحرر في 19 أبريل 2020

قائمة أعضاء المجلس الموقعين على هذا البيان :
محمد الوفراسي (هولندا)
بول دهان (بلجيكا)
نجيب بن الشريف (الإمارات)
مختار الفردوسي (فرنسا)
محمد خرشيش (إسبانيا)
أمينة النصيري (فرنسا)
محمد أنور هيدور (إسبانيا)
رافي مارسيانو (فرنسا)
نجاة عزمي (فرنسا)
أحمد الهمص (الدانمارك)
نادية السرحاني (أمريكا)
عمر المرابط (فرنسا)
عبد الغني دادس (كندا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *