قائدا الملحقتين الإداريتين باب المريسة وباب شعفة بسلا يشنان حملة مشتركة لمحاربة فوضى احتلال الملك العمومي.


مراسلون 24

شن كل من قائد الملحقة الإدارية الأولى باب المريسة السيد عمر أيت التهامي وقائد الملحقة الإدارية باب شعفة السيد وسيم البراني و المعينين حديثا رفقة عدد من أعوان السلطة و بمساعدة من القوات المساعدة ، حملة خاصة استهدفت بالخصوص محلات احتلال الملك العمومي والمقاهي بكل من شارع سعيد حجي و شارع أحمد بن عبود “الملاح الجديد” و شارع 2 مارس.

وقد عمدت السلطات هذه المرة على مداهمة عدد من المحلات والمقاهي التي كانت تستغل الفضاء العمومي واستغلال الشوارع واحتلال الأرصفة وكل ما من شأنه إعاقة الراجلين و المشاة من أجل استعمال الرصيف .

في السياق ذاته أكدت مصادر خاصة للصفحة أن السلطات المحلية بالمنطقة تعتزم الشروع في تنفيذ حملة ممنهجة ومستمرة على مدى الأيام القادمة ، ستشمل جميع المناطق بدون استثناء ، وذلك من أجل إعادة الاعتبار للفضاءات العمومية وممرات الراجلين التي باتت محتلة من كل صوب وحدب ، ما يعرض المواطنين لخطر استعمالهم الطريق ويحرم الساكنة من حق التجوال المنتظم و الساكنة من السكون و نعمة الراحة و الهدوء .

وجدير بالذكر أن السلطات كانت في وقت سابق قد شنت عدة حملات مماثلة إلا أن الساكنة غالبا ماكانت تعتبرها حملات مغشوشة لاتلبي رغبات المتضررين من المواطنين نظرا للظرفية التي كانت تشن فيها إما يوم عطلة أو ليلا حيث يخلد الجميع للنوم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *