المخرج طلال السلهامي يفوز بالجائزة الخاصة في مهرجان سيدجيس بإسبانيا.

مراسلون 24 ـ مُتابعة

فاز فيلم “عاشورا” لمخرجه طلال سلهامي بالجائزة الخاصة للجنة التحكيم في مهرجان سيدجيس للفيلم التخييلي، المقام في إسبانيا.

وينضاف هذا التتويج بمهرجان سيدجيس، الذي تعرض خلاله أشهر الأفلام التخييلية في العالم، إلى الجائزة الكبرى التي توج بها الفيلم في مهرجان “هارد لاين” السينمائي في مدينة ريغنسبرغ الألمانية؛ مطلع أكتوبر الجاري.

ويحكي الفيلم قصة أربعة أطفال يستمتعون بلعبة تخويف بعضهم البعض في البادية المغربية. ويتوجهون إلى منزل يزعم أنه تدور حوله أساطير شعبية، حيث يختفي أحدهم في ظروف غامضة، ليكتشف المشاهد مع توالي الاحداث أن الطفل المختفي اختطفه ما يسمى بـ”بوغطاط”، ذلك الوحش الذي يتغذى على أحلام الأطفال وبراءتهم وفرحهم.

وبعد 25 عاما يظهر الناجون، الذين حاولوا طوال هذه السنين نسيان هذه الذكرى المؤلمة إلى أن ظهر صديقهم المختفي بتزامن مع اختطاف العديد من الأطفال، حينها بات يتعين على المجموعة مواجهة ذكريات الماضي. ويتضمن الشريط، الذي ينتمي الى نوعية سينما الرعب، على أكثر من 260 من المؤثرات الخاصة الرقمية ، مما يعد سابقة في الفيلم المغربي.

وصدر فيلم “عاشورا” رسميا في دجنبر 2018، وينتظر عرضه قريبا في القاعات السينمائية بالمغرب حيث يفترض أن يلاقي نجاحا باهرا.

تجدر الإشارة إلى أن طلال سلهامي، المزداد بباريس سنة 1982، بدأ حياته المهنية بالكتابة والإخراج وسنه لا يتجاوز 18 سنة. وأخرج العديد من الأشرطة القصيرة كان رابعها “سنسطرا” الذي عرض في العديد من المهرجانات وحصد الكثير من الجوائز. كما أخرج فيلم “السراب” (ميراج) الذي يعد أول شريط روائي مطول له.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *