الإفراج عن طاقم ناقلة النفط الإيرانيّة الذين أوقفتهم شرطة جبل طارق

مراسلون 24 -متابعة

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، اليوم، إنه أبلغ نظيره الإيراني بأن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة (جريس 1) إذا حصلت على ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا.

وأضاف الوزير البريطاني أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أبلغه برغبة طهران في حل قضية الناقلة وأنها لا تسعى لتصعيد الموقف.

وكانت شرطة جبل طارق قد أعلنت، أمس، الإفراج عن كل أفراد طاقم الناقلة الإيرانية الأربعة بكفالة دون توجيه اتهامات لهم بعد احتجاز الناقلة؛ للاشتباه بانتهاك العقوبات الأوروبية بنقلها النفط إلى سوريا.

وكان احتجاز بريطانيا للناقلة النفطية الإيرانية، قبالة مضيق جبل طارق، الأسبوع الماضي، قد تسبب في تصاعد التوتر بين البلدين؛ إذ استدعت إيران السفير البريطاني لديها احتجاجاً على احتجاز الناقلة، كما توعدت بردٍّ حاسم، على ما وصفته بقرصنة بحرية، جرت بطلب أمريكي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *